أم القيوين تناشد المواطنين والمقيمين بالامتناع عن طلب الصالونات دليفري

Magda Shemeis11 أبريل 2020آخر تحديث : منذ سنة واحدة

ناشدت دائرة التنمية الاقتصادية بأم القيوين ، كلٍ من المواطنين والمقيمين بعدم طلب الخدمات المنزلية للصالونات بنوعيها ، النسائية والرجالية ، وذلك ضمن الإجراءات والتدابير الوقائية التي تتبعها الدولة في مواجهة الازمة الصحية التي تمر بها البلاد.

image 30 - 15000 وظيفة

تعود بداية الواقعة إلى رصد الحكومة الإماراتية لمجموعة من الرسائل النصية عبر الواتس آب ، والتي يقوم بإرسالها أصحاب مراكز التجميل وصالونات الحلاقة ، إلى زبائنهم ، ويقدمون فيها خدماتهم بإمكانية الحضور إلى المنزل ، ويُمكن للراغبين طلب الخدمة من خلال الواتس آب.

ويرجع انتشار ظاهرة الحلاق الدليفري أو الكوافيرة الدليفري ، بسبب غلق مراكز التجميل وصالونات الحلاقة ، مؤقتًا ، وذلك لمكافحة الفيروس الذي تفشى في البلاد دون سابق إنذار.

وفي السياق نفسه حذر طبيبان من خطورة استخدام الحلاق بالمنزل ، بسبب سهولة انتشار الفيروس ، كما أن احتمالية انتشار الفيروس قد تزداد بسبب تعامل الحلاق مع أكثر من زبون ، ومن جانبها حذرت إحدى المحاميات أن تلك النوعية من الخدمات التي يُقدمها أصحاب المراكز والصالونات ، هي مخالفة لقرارات الدولة ، وتحريضًا على عدم اتباع القوانين ، مما يُصنف تحت بند الجريمة.


وبهذا قدمنا لكم الوظائف الشاغرة الرجاء التاكد من تاريخ الوظائف قبل التعامل معها
مع تحيات اسرة التحرير بموقع 15000 وظيفة نعمل لخدمتكم دائماً



ابلغ عن اعلان مخالف اضغط هنا

سجل سيرتك الذاتية وسنعرضها امام كبري الشركات العربية حسب تخصصك ..

لدينا الاف الشركات التي تبحث موظفين سجل سيرتك الذاتية واحرص علي اكمال سيرتك الذاتية حتي تقلل عدد المتنافسين معك

سجل سيرتك الذاتية لعرضها علي كبري الشركات اختر احدي الدول التالية .

ملاحظة : لن ينظر الي السير الذاتية التي تقل نسبة الاكتمال بها عن 80 %

السعودية اضغط هنا
قطر اضغط هنا
الكويت اضغط هنا
الامارات اضغط هنا
البحرين اضغط هنا
عمان اضغط هنا
مصر اضغط هنا
لبنان اضغط هنا
رابط مختصر
Magda Shemeis

أنشر لكم يوميًا وظائف شاغرة من كبرى الشركات والمؤسسات الأهلية والحكومية ومن الصحف العربية وذلك لمختلف التخصصات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.